دعوة للفهم



دعوة للفهم
19 يونيو, 2007, 12:40:33 ص
أخف دم


بقالى فترة يا جماعة عايز اتكلم فى موضوع مهم جدا..ربما يكون أهم موضوع فى البلوج ده من يوم ما اتعملمن فترة يا جماعة والبلد بقت على نار ..وياريت تكون نار الأسعار أو نار التعليم أو نار البطالة أو نار أى مشكلة من مشاكلنا .. إنما للأسف النار بقت عبارة عن مجموعة من الآراء الغريبة والفتاوى والنقد الغير بناء بالمرة من المجتمع لبعضه.. طبعا بعضكم هيظن انى هاتكلم عن إرضاع الكبير وبول الرسول صلى الله عليه وسلم وفتوى تحويل الأموال من شبكات المحمول والفتاوى الأخرى الجديدة .. لا ياجماعة ..اللى أثر فيا مش الفتاوى دى .. اللى أثر فيا جدا رد فعلنا إحنا .. هنتكلم بس أولا بالراحة وبهدوء زى أى حوار ناس مثقفة فاهمة مش بتتكلم وخلاصهنتكلم على الصعيد الدينى أولاالمدونات اتعملت عشان حرية الرأى تقول اللى انت عايزه بس خللى بالك ان حتى الحرية دى ليها ضوابط ..وخاصة إذا كنت هتتكلم عن حاجة انت ملكش فيها أو مش عارف جوانبها .. من فترة بادخل كتير على مواقع ومدونات ألاقى الناس واخدين الأمر بهزااااار شديد .. وكله قاعد يتريق على الدين وأولهم المسلمين نفسهم .. كل واحد وواحدة يمسك فى فتوى إرضاع الكبير مثلا ويقول رأى حضرته بدون حتى ما يكلف خاطره أنه يفتح كتاب ويتأكد قبل ما يتكلم أو حتى يعرف جوانب الموضوع قبل ما يقول رايه .. أنا عموما لا أعترف بحكاية صغر السن .. بس برضه لما يبقى واحد لسه عمره عشرين سنة وقاعد يحلل فى الأمر لمجرد انه قرا كام مانشيت من جرايدنا الموقرة على كام إفيه من برامجنا التافهة يبقى الأمر خطير فعلا يا جماعة .. فيه ناس مؤمنة بقدرة العقل جدا وأنا أول الناس دى وعارف ان ربنا وهبنا العقل ده عشان نحلل ونفكر وده بدليل ان ربنا سبحانه وتعالى قال إنما يخشى الله من عباده العلماء لأن هما الناس اللى بيفكروا وبيكتشفوا بعقلهم دلائل قدرة ربنا .. بس المشكلة إن الإنسان تزيد المسألة معاه قوى ويبدأ يفكر ويعترض ويحلل فى ثوابت الدين نفسه .. بمعنى انى ماينفعش أفكر وأعترض على ان الضهر أربع ركعات .. واقول أنا عايز اعبد ربنا اكتر أنا هاصليها خمسة .. ماينفعش طبعا .. لأن ده من ثوابت الدين ... يبقى الأول قبل ما نتريق ونتكلم لازم نعرف إن الفتاوى الى بتحصل اليومين دول كلها من أحاديث صحيحة لا جدال فيها بتاااااااااتا .. إنما المشكلة فى كيفية تحليل الحديث وبيان كونه حديث عام لكل البشر ام خاص بموقف .. هوه ده الاختلاف .. واللى هيحكم فى الاختلاف ده مش انت ولا انا .. اللى هيحكم فيه أهل الرأى والعلم ..يعنى من الآخر اى اعتراض حتى من باب السخرية فهو اعتراض على حديث صحيييييييييح للرسول .. حتى كلمة ازاى الكلام ده ؟؟؟ اللى بقينا بنقولها ف كل حاجة وكاننا بقينا أعلم العصر ده اعتراض صريح على ربنا والرسول .. ممكن بكل بساطة قبل ما تفتى وتبدأ تعترض وترفض وتقول ازاى وليه تقول لى قريت كام كتاب ؟؟؟ طبعا ممكن حد يقول لى أنا قريت تاريخ جيفارا وكتاب الرأسمالية والأمير لميكافيللى وقصص مترجمة وكلام كبير كده .. لا يا استاذ أنا باسأل حضرتك قريت كام كتاب فى دينك .. تعرف ايه عن علم الرجال؟؟ علم الفقه؟؟علم الحديث؟؟ والأخت اللى قادرة انها تتكلم ولا أجدع شيخ فى البلد ممكن تقول لى ايه الفروق بين اركان الصلاة وواجبات الصلاة وسنن الصلاة؟؟ إيه الفروق بين الماء الطاهر والمطهر والنجس ؟؟ ولو اتكلمنا عن أمورها أو أموره الشخصية تعرفوا ايه عن كيفية الغسل مثلا بعد الجنابة؟؟ مش دى أمور ثوابت .. قبل ما نصل لمرحلة اننا ناخد الأمور بالعقل لازم نملى العقل ده الأول .. حقك تعترض وتقول رايك بس اوعى تدخل فى مناطق انت مش قدها ويغرك عقلك ودماغك فى التفكير .. لأن مش كل الأمور بالعقل وزى ما قالوا لو كان الدين بالعقل لكان المسح على الخفين من أسفل .. مش هوه بيتوسخ من تحت برضه؟؟ .. مش العقل بيقول كده ؟؟.. يا جماعة احنا اللى اتسببنا فى البلبلة دى مش الفتاوى.. يا جماعة دى فتنة خلق القرآن اللى اتعذب فيها الإمام أحمد بن حنبل وغيره .. كانت الناس مستنية برة السجن عشان تشوف الإمام هيقول إيه عشان يسجلوه للتاريخ .. افتحوا بقى الجرايد والمجلات والمدونات وشوفوا كام واحد أحمد بن حنبل بيكتب لمجرد انه بيكتب وان ليه راى رغم ان مصادره غير موثوق بيها أساسا ..ارجع فى كل مجال لأهل العلم بتاعه .. الناس فاهمة غلط .. الواحد فاكر انه لو شتم وكسر التابو الثلاثى المقدس (الدين والجنس والسياسة) وقال كام مصطلح جامد وعرف آراء الناس الشيوعين والماركسين والاشتراكيين وغيرهم يبقى هوه كده المثقف اللى مافيش غيره .. لا يا جماعة بعد إذنكم .. الثقافة عنوانها البساطة .. اتكلم واشرح بس بسط الأمور واتكلم بحب وود ومنطقية لأننا فى الآخر جيل واحد ولازم على الأقل نفهم بعض.. حتى مشايخنا معدش ليهم احترام فى قلوبنا .. أنا عارف ان اختلاف الآراء عامل بلبلة اليومين دول بس ايه يعنى .. من قديم الأزل وفيه اختلافات ومذاهب واحنا اللى استفدنا منها .. يبقى لازم أهل العلم يتم التعامل معهم باحترام وتوقير وخصوصا لو كنت عارف بينك وبين نفسك انك ملكش فى الموضوع من اساسه .. شوف الفتوى واستغرب عادى وابحث بنفسك واسأل غيره وغيره وغيره .. مش ربنا خلقك للعبادة برضه ؟؟؟ مش دينك وأموره عبادة ؟؟؟ ابحث يا عموالمشكلة أسلوب الحوار نفسه بقى مستفز .. كله بيشتم فى بعضه ومش عاجبه حد .. حد يصدق ان واحدة مفكرة عصرية قالت لو الرسول بنفسه جه وقال لى البسى الحجاب أنا مش هالبسه .. قد ايه ممكن الأسلوب يصل للدرجة دى .. وكمان حد يتريق على أسلوب كلام الشيوخ ونبرة صوتهم كمان .. طب ياستى ما انتى بتسمعى عماد بعرور وسعد الصغير وعادى يعنى مع الاختلاف الشاسع وودانك زى الفل مفيش حاجةأنا أولا يا جماعة مش تبع أى جماعة عشان المسألة توضح بس أنا مسلم مصرى .. شاغلنى انهيار المسألة معانا للحد ده .. طب شوف القصص دى واحكم على أسلوب الحوارقالوا للإمام ابن القيم :لقد اختلفت فى بعض الأمور مع ابن تيمية وهو شيخك .. رد وقال ايه؟؟؟؟ قال إن هدهدا جاء وقال لسليمان أحطت بما لم تحط به .. والهدهد هو الهدهد .. وسليمان هو سليمان ..ياااااااااااااااااااه .. إيه الاحترام ده والعظمة دى .. وشوف دول مين كمانشوف كمان .. أحد العلماء جاء إلى أمير وفضل ينصحه بعنف وشراسة وكان الأمير حليما فقال له .. يا هذا . إن الله بعث من هو أفضل منك إلى من هو أسوأ منى وقال فقولا له قولا لينا .. يقصد طبعا ربنا لما بعث سيدنا موسى وسيدنا هارون لفرعونشوفوا الردود يا جماعة والحلم والأدب مع الاختلافطب شوف بقى الرجوع للحق والأدب والذوق فى التعاملكان سليمان بن عبد الملك ماشى فى الموكب فنادى عليه واحد من الرعية عشان مصلحة فلم يلتفت .. وقال للجنود قولوله ييجى فى يوم المصالح فى القصر .. بس الراجل فضل ينادى ينادى .. فتوقف سليمان غاضبا وقال له ماذا تريد ؟؟؟ قال له يا أمير .. إن نملة تكلمت فى موكب سليمان فتوقف وتبسم ضاحكا من قولها .. وأنا لست بنملة وانت لست نبى الله سليمان...ياااااااااااااه .. يا جماعة والله روعة المواقف دى .. وطبعا نزل الأمبر عن موكبه وأجاب طلبه فورا .. رجوع للحق مش لمجرد الكلام وان كل واحد عايز يبقى هوه الصحنيجى للصعيد السياسىنفس الأزمة .. عشان نتكلم وخلاص ونعارض بقينا بنقول أى كلام بلا أى فكر .. وبنمشى تبع الهوجة .. سايبين كل مشاكل بلدنا اللى مأثرة على كل واحد فينا وعاملين بانرات وبوستات عن جواز جمال مبارك مع شتيمة وسب شديد مش عارف ليه .. وكاتبين على البانر .. خديجة آه .. مصر لأ ... يعنى ايه ؟؟؟؟ يعنى مصر من غير جمال هتموت خلاص .. السد هيقع والاقتصاد هيبوظ عشان شهر العسل .. وايه يعنى لما اى حد يتجوز ؟؟؟ إيه المعارضة فى كده ؟؟؟ ولو ما تجوزش برضه هتنزل الصحف .. هوه ما اتجوزش ليه وتطلع كام إشاعة وكلام فارغ وجرايد وصحف فيها 40 ورقة كلام فارغ تتباع وخلاص عشان معارضة زائفة واهية .. وبرضه حتى صورة الريس .. هيه المعارضة انى أجيب الريس بقرنين وللا أتريق عليه ؟؟؟ عايز تنتقد قول ليه ..ومش عايز ده ليه وعايز ده ليه ؟؟؟ بلاش شعارات جوفاء فاضية بتغذيها عقول أفضى ... أظن الحمد لله قصايدى زى باخاف م الحكومة وكله قابض وغيرها تفهم الجميع انا اتجاهى ايه عشان محدش يقول انى بادافع عن حكومة وللا حاجة لا سمح الله .. بس أنا برضه عايز كل واحد يتكلم يقول هوه بيقول ايه وليه .. مش مجرد صور يا جماعة .. خلونا ننزل على أرض الواقع ونشوف البلد باظت قد ايه والسبب ايه بجد .. البلد مش هتنصلح بصور بقرنين يا جماعة ولا بعدم جواز جمالأنا عارف ان البوست طويل جدا بس والله يا جماعة أنا تعبت من الصحافة اللى بيقولوا عليها حرة واللى بتخصص خمس ست صفحات يوميا أو اسبوعيا شتيمة فى شخص واحد لا غير بدون حتى ما تفيدنى ولا تتكلم عنى .. وفى الآخر تكتشف ان دى كلها أقنعة وسبوبة عشان تكملة الشكل الديمقراطى الهزيل فى البلد ..وأنا ليا أصحاب فى جرايد معارضة كتير بيحكولى على كمية المهازل اللى بتحصل فى دهاليز الصحافة وأخلاق الصحفيين الشرفاء اللى بنعتبرهم قدوة ووطنيينعايزين نفكر ونعبر ونحلل بجد .. نقرا ونفهم قبل مانتكلم عشان ما نبقاش قشة فى مهب الريح ..
اقول لكم حاجة اقروا البروتوكول الثالث عشر من بروتوكولات حكماء صهيون وشوف المخطط بتاع اليهود ماشى صح وللا لأ معانا .. وخللوا بالكم الأممين اللى فى البروتوكول هما اى شعب غير اليهود . إحنا يعنى
البروتوكول الثالث عشر:
ان الحاجة يومياً إلى الخبر ستكره الأممين على الدوام اكراهاً أن يقبضوا ألسنتهم، ويظلوا خدمنا الأذلاء. وان اولئك الذين قد نستخدمه في صحافتنا من الأممين سيناقشون بايعازات منا حقائق لن يكون من المرغوب فيه أن نشير إليها بخاصة في جريدتنا Gazette الرسمية. وبينما تتخذ كل أساليب المناقشات والمناظرات هكذا سنمضي القوانين التي سنحتاج اليها، وسنضعها أمام الجمهور على أنها حقائق ناجزة.ولن يجرؤ أحد على طلب استئناف النظر فيما تقر امضاؤه، فضلاً عن طلب استئناف النظر فيما يظهر حرصنا على مساعدة التقدم. وحينئذ ستحول الصحافة نظر الجمهور بعيداً بمشكلات جديدة (وأنتم تعرفون بأنفسكم أننا دائماً نعلم الشعب أن يبحث عن طوائف جديدة). وسيسرع المغامرون السياسيون الأغبياء إلى مناقشة المشكلات الجديدة. ومثلهم الرعاع الذين لا يفهمون في أيامنا هذه حتى ما يتشدقون به.وان المشكلات السياسية لا يعني بها أن تكون مفهومة عند الناس العاديين،ولا يستطيع ادراكها ـ كما قلت من قبل ـ الا الحكام الذين قد مارسوا تصريف الأمور قروناً كثيرة ولكم ان تستخلصوا من كل هذا اننا ـ حين نلجأ إلى الرأي العام ـ سنعمل على هذا النحو، كي نسهل عمل جهازنا كما يمكن أن تلاحظوا أننا نطلب الموافقة على شتى المسائل لا بالافعال، بل بالأقوال. ونحن دائماً نؤكد في كل اجراءاتنا اننا مقودون بالأمل واليقين لخدمة المصلحة العامة. ولكي نذهل الناس المضعضعين عن مناقشة المسائل السياسية ـ نمدهم بمشكلات جديدة. أي بمشكلات الصناعة والتجارة. ولنتركهم يثوروا على هذه المسائل كما يشتهون.انما نوافق الجماهير على التخلي والكف عما تظنه نشاطاً سياسياً إذا اعطيناها ملاهي جديدة، أي التجارة التي نحاول فنجعلها تعتقد أنها أيضاً مسألة سياسية. ونحن انفسنا اغرينا الجماهير بالمشاركة في السياسيات، كي نضمن تأييدها في معركتنا ضد الحكومات الاممية.ولكي نبعدها عن أن تكشف بأنفسها أي خط عمل جديد سنلهيها أيضاً بأنواع شتى من الملاهي والألعاب ومزجيات للفراغ والمجامع العامة وهلم جرا.وسرعان ما سنبدأ الاعلان في الصحف داعين الناس إلى الدخول في مباريات شتى في كل انواع المشروعات: كالفن والرياضة وما اليهما . هذه المتع الجديدة ستلهي ذهن الشعب حتماً عن المسائل التي سنختلف فيها معه، وحالما يفقد الشعب تدريجاً نعمة التفكير المستقل بنفسه سيهتف جميعاً معنا لسبب واحد: هو أننا سنكون أعضاء المجتمع الوحيدين الذين يكونون أهلاً لتقديم خطوط تفكير جديدة.وهذه الخطوط سنقدمها متوسلين بتسخير آلاتنا وحدها من أمثال الأشخاص الذين لا يستطاع الشك في تحالفهم معنا، أن دور المثاليين المتحررين سينتهي حالما يعترف بحكومتنا. وسيؤدون لنا خدمة طيبة حتى يحين ذلك الوقت.ولهذا السبب سنحاول ان وجه العقل العام نحو كل نوع من النظريات المبهرجة التي يمكن أن تبدو تقدمية أو تحررية. لقد نجحنا نجاحاً كاملاً بنظرياتنا على التقدم في تحويل رؤوس الأمميين الفارغة من العقل نحو الاشتراكية. ولا يوجد عقل واحد بين الأمميين يستطيع ان يلاحظ انه في كل حالة وراء كلمة "التقدم" يختفي ضلال وزيغ عن الحق، ما عدا الحالات التي تشير فيها هذه الكلمة إلى كشوف مادية أو علمية. إذ ليس هناك الا تعليم حق واحد، ولا مجال فيه من أجل "التقدم" ان التقدم ـ كفكرة زائفة ـ يعمل على تغطية الحق، حتى لا يعرف الحق أحد غيرنا نحن شعب الله المختار الذي اصطفاه ليكون قواماً على الحق.وحين نستحوذ على السلطة سيناقش خطباؤنا المشكلات الكبرى التي كانت تحير الإنسانية، لكي ينطوي النوع البشري في النهاية تحت حكمنا المبارك ومن الذي سيرتاب حينئذ في اننا الذين كنا نثير هذه المشكلات وفق خطة سياسية لم يفهمها إنسان طوال قرون كثرةيا جماعة يا ريت نفوق .. قرب من دينك وابحث .. فكر فى بلدك واتكلم بكل ادب وحرية على قد ما تقدر
الشتيمة والبذاءة مش هتفيد
عشان كلنا هنموت وهيفضل الدين
وكلهم هيموتوا وهتفضل مصر
::تحديثالشيخ ابو إسحق الحوينى قال إن حديث البول غير صحيح .. وأكد صحة الأحاديث الأخرى .. حديث الرضاعة وحديث النخامة كمان... وشرح سبب الأحاديث كلها ورأيه فى بلبلة الرأى والفتاوى ورأيه أعجبنى جدا حيث استنكر مناقشة الأحاديث دى فى هذا الوقت ولم يستنكر صحتها .. ياريت يا جماعة ندخل على يوتيوب ونعمل سيرش على ابو إسحق الحوينى ونسمع رأيه .. ربنا يهدى الجميع

0 التعليقات:

Copyright © 2008 - تدوينات ذهبية - is proudly powered by Blogger
Blogger Template