جات متأخرة أوي يا د.نبيل


قريت ان د.نبيل فاروق هيبطل يكتب فى رجل المستحيل تاني نتيجة ضغوط أمنية مخابراتية عتيدة .. بس انا مش مصدق دة لأنه على أي حال حتي من غير ضغوط لازم رجل المستحيل توقف هي وملف المستقبل كمان .. كفاية عليهم أوي كدة .. كل الروايات من 5 سنين ومستواها فى النازل .. والافكار مُكررة بدرجة مملة .. يعني مثلا فى ملف المستقبل .. فيه فكرة ان عالم مجنون أو كيان ما بيقدر يسيطر على عقول البشر وبيتولي نور الدين محمود مهمة التخلص منه .. الفكرة دي استخدمها د.نبيل فاروق من بداية السلسلة أصلا لدرجة انها ممكن تاخد نسبة مئوية كبيرة من بين بقية افكار الخيال العلمي القائمة عليها بقية روايات السلسلة .. لكن اللي حصل ان بعد العدد 100 وبالتحديد بعد أجزاء (د.هاشم صدقي) الروعة , بدأت معظم الروايات بعدها تستخدم الفكرة دي كأن مفيش غيرها وبنفس التكرار .. وحتي (س - 18) اللي كان بيُتعبر فاكهة وفرحة السلسلة بالنسبة للقُراء كانت روايته المنفصلة فى سلسلة الاعداد الخاصة طامة الكبري بالنسبة ليا .. أنا بحب (س - 18) بجنون فكان من الطبيعي اني اقرأ رواية بأسمه هو لوحده .. لكن مفيش تجديد خاااااااااااالص .. حتي نفس الجُمل بتتكرر “(س - 18) قصة آلي , صنعته حضارة قديمة , منذ ملايين السنين لينقذ الأرض فى حاضرها ومستقبلها” .. الرواية دي كانت هتخليني اكره (س - 18) .. ازاي رواية منفصلة وكاملة ل (س - 18) تبقي بالمستوي دة .. (س - 18) اللي كان كل محبي السلسلة بيضحكوا ويفرحوا بمرح طفولي أول ما يشوفوا طلته فى السطور وأول ما يسمعوا العبارة الوحيدة اللي بيعرف يقولها .. ويصرخوا مع نور وينهاروا بإنهياره وهو بينادي عليه فى (ضد الزمن) وبيقوله “أين أنت يا (س - 18) ؟؟ .. انني احتاج إليك” عشان ينقذ بنته نشوي قبل ما تموت وهو مش عارف يعمل ايه بعد ما جرب كل الطرق الممكنة .
طبعا عن أدهم صبري حدّث ولاحرج .. لازم يكون فيه غامض أو غامضة .. من عشر سنين كانت السينورا .. والناس كانت هتموت وتعرف مين السينورا .. ود.نبيل فاروق كان بيسيب ملامح بسيطة كدة تدل علي شخصيتها زي مثلا انها بتتكلم اللغة الفرنسية بمنتهي منتهي الطلاقة .. أوك , مفيش غيرها “كلوديا موريس” .. احدي أعضاء (ملائكة الجحيم) .. خلصنا من كلوديا وماتت واتحرقت كمان .. يطلعلنا بالتزامن معاها (مستر X ) .. خمنت انه مارسيل بيكر (احد أعضاء ملائكة الجحيم برضة) .. لأنه هو الرجل الوحيد اللي باقي ومامتش فى تاريخ أدهم صبري وفي نفس الوقت اتسجن .. وسنيييين مستني اعرف مين (مستر اكس الذي لايعرفه أحد) دة .. ومفيش فايدة .. الموضوع طال لدرجة مملة .. شوية كمان وطلعت “غامضة” تانية .. تقريبا كنت فاكر انها أخت الاخوين زعماء المافيا الروسية لكن طلعت سونيا جراهام طبعا فى الاخر .. وايه التكرار دة .. وايه مشكلة ابنه دي اللي مش عايزة تتحل دي .. ايه المشاكل دي كلها مش عايزة تتحل دي من 15 سنة من أيام (جزيرة الجحيم).. هي حبكة وتشويق لكن الموضوع طول اوي .. حتي فى الرواية اللي قبل الاخيرة (المواجهة) .. هيتقبض علي سونيا جراهام فى الاخر وادهم هيسألها على استحياء قبل ما يتقبض عليها ويقولها “ابني فييين يا سووونيا” .. بمنتهي الهدوء ومجرد سؤال واحد !! .. ما تضربها علقة محترمة تخليها تقولك ابنك فين خلينا نخلص .. لكن لازم تتساب كدة .. وسونيا فى الاخر بتقوله “اللعبة لم تنتهي بعد يا أدهم” .. يا صبر أيوب .. هو لسة فيه لعب تاني!!
واخر رواية .. المدرب .. انا ماقريتهاش كاملة .. قريتها بسرعة كدة وشوفت اسم (دونا كارولينا) .. تاااااااااني (دونا كارولينا) .. تاني ايه !! .. قول عاااشر .. ما ترسيلك على حل يا دونا , انتِ بتحبي ادهم والا بتكرهيه .
اعترف ان الحبكة والتشويق والمفاجأت المعتادة لسة موجودة فى رجل المستحيل ولغاية العدد الاخير .. لكن كان لازم رجل المستحيل وملف المستقبل يخلصوا من زمان .. من 4 سنين مثلا ويقفوا عند العدد 150 .. جزء من ابداع الفنان هو ابداع صياغة النهاية .. انه يعرف امتي وازاي يقول ستوب عشان يفضل حي فى قلوب معجبيه لكن كدة ابداع كل السنين اللي فاتت وخصوصا الاعداد الرائعة ما قبل العدد 100 فى السلسلتين بيتشوه .

0 التعليقات:

Copyright © 2008 - تدوينات ذهبية - is proudly powered by Blogger
Blogger Template